غرور انثى وتنازل رجل




نحن عندما نمارس طقوس الحب بدونِ زيفٍ أو خداع

فإننا نتفانى

نخلص

نعشق

نهيم حتى الثمالة

نموت في سبيل من يستحق

تذوب عندنا جميع الفروق

أنا وحبيبي واحد

بل

حبيبي وأنا واحد

فيجبُ أن أقدمه في كلِ شيءٍ حتى اسمهُ يأتي قبلَ اسمي

لا نعترفُ بوجودِ الأولويات

فأولوياتُنا تنصبُ في بوتقةِ من نُحب

يكونُ أمام أعيوننا وهو فقط

ونستمدُ منهُ أكسيد الحياةِ اللازمِ للعيش

نحيطُ أنفُسنا بهالةٍ من عشقه

ونَحبِسُ قلوبَنا بداخلها

تتقطعُ في سبيلِ إرضائه

لا تَرى ولا تَسمعُ إلا هو

نفكرُ في ما يحتاجُه

ثم نأخذُ ما بقي

نهيمُ بمن سيطيرُ بنا فوق هامات السحاب

نُفجر الحواجزَ حتى لايبقى بيننا إلا نسائمُ حبٍ ورائحة ود

ولكن

تبقى مشكلتُنا

أننا لا نستطيعُ أن نُعبِر لكِ أيتها العزيزة عن ما يختلجُ أفئدتُنا

وبالنقيضِ تماماً

نجدُ حبكِ أيتها الأنثى العزيزة

مشاعرٌ جياشة

دفءُ عواطف

أحلامٌ جميلة

تمتلكين ذائقةً لتنثُري حبكِ على أوراقك كدررٍ نادرة

وبحرفِك تستطيعِ أن تبني كواكبَ ومجراتٍ من حبك الذي تزعمين

أحياناً بل ربما دائماً

نسمع جعجعةً ولا نرى طحناً

لأولوياتُكِ ترتيبٌ لم نعهده

تُحسنين إنتقاء ماتريدين

مصلحتُك فوق الجميع

تنتظرين الطرف الأخر

لا تبادري

خطواتُك منتظَمة

مبدأكِ لا تخبريه بحبِكِ حتى يُخبِركِ هو أولا

نظريتُك نفسي فوق حبي

قانونُك غروري سيأتيني برأسك

فأنا هو الجنسُ اللطيف

إسمٌ جميلٌ لواقعٍ مغايرٌ تماماً لما يعني

تبنين الحواجز

وتقطعي الخيوط

تفضلين أن تبقي على الجهة الأخرى من طرف النهر

كرامتُكِ لا تسمحُ لكِ بالسباحة

تحتاجين إلينا ولكن لن تنادي أبداً ما حييتي

إطمئني

فلم نعد نتفاجأ عندما ننظرُ في قائمةِ إهتماماتك

فنجدُ أنفسَنا في ذيل القائمة

دائماً ما تأكدين لنفسَكِ أنكِ بحاجةٍ لنا

ولكن

دائماً ما تأكدين لنا بأنكِ بحاجةٍ لنفسِك

أقمتِ الجدار ورفعتي أركانه عالياً

ولم يعد في مقدوركِ الصعودُ مجدداً

فإن صعدناه نحن

فأهلا وسهلا بنا

وإن لم نستطيع فالموقِفُ لا يهمُك

ومع هذا كلِه فهي طبيعتُك الجميلة

التي تسحرُ لب الرجال

وتُمدُ قلوبهم بالحياة

فأنتي من اخترنا أن نضعَ عنده عِشقُنا وهِيامُنا

ليس لعدم وجود البديل مع استحالته

ولكن لأننا نحب ركوبَ الصعاب

فالصيدُ يكون ألذُ عندما تُقاومُ الفريسةُ بشكلٍ أقوى

كأننا نريدها هكذا

وأنت تريدينها أيضاً هكذا

فسَنظلُ نهدمُ الجدران

ونربطُ الحبال

حتى وإن لم ينقلب السحر ُعلى الساحر

فهذا غرورُ أنثى في كامل طبيعته

وتنازُلِ رجل في أوجِ عطائه



23 التعليقات:

سحـآبـة حُـب يقول...

مـا أروع تلك السيمفونية الرائعة
كلمـآت فاقت الروعة والجمآل بضوئها وسحرها الجذّآب

إسمح لي أخي الغالي
أن أضع بصمة إعجابي بتلك السطور الجميلة

وأن ابقى هُنآ دوماً لأستنشق عبير حروفك

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا بندر
ليست جميع النساء بـ غرور وليس جميع الرجال يتنازلون المشكلة هي حين يهمش أحدهما الآخر
وحين يجعلون الواو بينهما ففي الحب لايقال أنت وانا
بل أنت أنا "
؛؛
؛
بندر طرح راقي كـ عادة قلمك"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

أبــــجــــديـــــات بندر الاسمري يقول...

اختي العزيزة ريماس:

شكرا لك على بصماتك الجميلة دائما على صفحتي ..

تقبلي تحياتي..

أبــــجــــديـــــات بندر الاسمري يقول...

عزيزتي سحابة حب::

أهلا وسهلا بك..

شرف لي ولمدونتي أن تستضيف أمثالك..

وإعجابك وسام على صدري ..

تقبلي تحياتي

غير معرف يقول...

وسنظل دائما نختلف.... ولكن بحب

فليس كبرياء الانثى من يحيل دون العطاء والحب
فكبريء الرجل ادهى واصعب.... ولكنه رائع

والتنازلات ستظل قائمة مادام هناك حب يجمع بين إبن ادم وإبنة حواء

ولكن..

جميل ان يعترف كلاهما بحاجته للآخر
بتقبله له
وعشقه لمساوئه قبل حسناته

عندها ستكون الحياة اسهل.. واعذب.. وارقى

بندر... لحروفك وقع خاص على قلبي

فشكرا لك ملئء السماء

دمت بهكذا عطاء واحساس

لقلبك الطيب كل الحب والتقدير

خالص الود

وجدان

أمل م.أ يقول...

اسعد الله اوقاتك بندر

كلمات مرهفة رائعة تنم عن شخصيتك المتمكنة
والقادرة على نثر مشاعرك والتعبير عنها

ومهما كان كبرياء الانثى قويا فلا
شيء صدقني اقوى من حبها
حتى لو ادعت او اظهرت غير ذلك
فالمراة عندما تعشق فانها تعشق بجنون
وتمنح رجل احلامها كل ما تقدر عليه

والرجل كذلك قوي في العشق كما هو
قوي في التنازلات اذا اراد ذلك

تقبل مروري
كن بخير دوما

أبــــجــــديـــــات بندر الاسمري يقول...

وجدان:
أهلا وسهلا بك..

صدقتي في كل حرف نثرتيه..

فعندما سن الله الاختلاف بين الرجل والانثى..

فله حكمة في ذلك..

الاختلافات هي ملح الحياة..

ولكن قصدي من هذا كله..

أن لا نحكم على الانثى بأنها كائن رومانسي فوق العادة.

ولا على الرجل بأنه صلف صعب المراس..

تقبلي تحياتي.. ولا تحرمينا طلتك..

أبــــجــــديـــــات بندر الاسمري يقول...

استاذة أمل::

هنا السؤال الذي أرهق تفكيري..

لماذا تدعي الانثى دائما عكس ما تشعر به...

لماذا لا تتصرف بطبيعة وبدون تعقيدات فلسفية لا داعي لها..

أشكرك من أعماقي على كلماتك الطيبة..

لا تحرمينا طلتك البهية..

تقبلي تحياتي

أمل م.أ يقول...

سيدي العزيز

ربما هي طبيعة حواء فهي تحب دائما
ذالك الشعور بالاهتمام الذي تحاول جلبه بشيء من
الغموض الذي تلفه حول نفسها...فتخاف ان تبوح بكل ما لديها فتصبح كتاب مفتوح يقرؤه ادم مرة واحدة
فلا يعود لديه ذلك الشغف بها
لكني اعود واكرر انها عندما تعشق بصدق
فانها تلفظ كل قوانينها في سبيل من تحب

كن بخير دوما

سارة العثمان يقول...

اخي الكريم
مدونتك هذه صعبة المنال لكني أحاول التعليق مرارا
المهم ..
روح لطيفة تملأ النص كما هو شأن كتاباتك لكني أختلف معك
لا أرى في واقع الحب تسامي كامل كما يوحي به بوحك الوردي
اقصد أنه من الجميل الصدق والإقتناع الكامل من الطرفين لكن أن نتنازل ونصبح واحدا وتتلاشى الأولويات من وجهة نظري هذه رومانسية لكننا لو جربناها تصبح الحياة ملل
مالفائدة من إستعارة ملامح بعضنا
مالفائدة في أن يراني أتعطش ليرضى
مالفائدة في أن تتلاشى الإختلافات

أعتقد أن من يحب يحب بشخصية الآخر بكل مافيها ولايحاول تغييره لأننا بشر والبشر يتأقلمون ولا يحولون بعضهم

أتمنى ان لا اكون قد أثقلت لكنني احببت أوضح موقفي
ولك جزيل الشكر

Sara AlKhadar يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أبــــجــــديـــــات بندر الاسمري يقول...

اختي العزيزة سارة::

اهلا بك ...

اختلافك معي دليل وعيك..

وكلامك صحيح...

فربما يكون حديثي يغلب عليه الخيال الذي نحلم به ولا نجده...


ولكن تأكدي أن أحببت موقفك كثيراً...

تقبلي تحياتي ...

أبــــجــــديـــــات بندر الاسمري يقول...

اختي العزيزة// Sara AlKhadar
لن يكون هناك استمرار إلى بوجود مثل هذه الزيارة التي فعلاً نتشرف بها من تلك الاراضي الحبيبة......

أتمنى أن أراك هنا قريباً...

تقبلي تحياتي

عازفة الالحان يقول...

أجمل مشآعر العششقْ
حين نشعر اننآ بروح وآحدة .,
يلمسه ما يلمسني ويضره ما يضرني

جميله حروفْكْ

دمت بخير

أبــــجــــديـــــات بندر الاسمري يقول...

عازفة الألحان...

لعزفك وقع جميل على صفحة مدونتي..

دمتي سالمة...

لا تحرمينا طلتك..

تقبلي تحياتي

( حياتى ) يقول...

مساء الطيبة وروعة البوح السامق

هذه اول مرة اعلق وان شا الله متابعة

فما اروع سردك واحساسك الراقى

وابداع متميز

دمت بكل ود
ودام قلمك

زهرة

أبــــجــــديـــــات بندر الاسمري يقول...

اختي زهرة::

حللتي أهلاً ووطئت سهلاً...

وزاد نور الدار بقدومك...


ننتظر زيارتك القادمة....


تقبلي تحياتي ....

adel يقول...

مساءالخير
اتمنى قبولي كزائر خفيف الضل وكم اعجبتني تلك السطور الالماسية . خالص شكري
ودمتم بخير وبسعادة
فقط عادل


ليكن قلبك كصدفة في البحر لاتحمل الى لؤلؤة واحدة

أبــــجــــديـــــات بندر الاسمري يقول...

أهلا بك أخي عادل:

أعجابك شرف لي..

كن بالقرب دائما..

تقبل تحياتي...

حنــيـــــــــــــن الروح يقول...

ذكرتني بتفاصيلي المملة....ايها السيد النبيل.....ذكرتني انا الأنثى في مرآت رسمت عليها طيفا وبكيتها ثارة و شكوته ثارة اخرى.....طيف يكملك....سحر تحتاجه فيجتاحك ايها السيد النبيل.....رغبة التملك ورغبة ان نكون مملوكين...ولعبة ابدية بين نصف ونصف آخر....لا يعيش الا به و له ومن خلاله.....وصفتني واحسنت وصفي.....تحياتي لرقتك

بندر الاسمري يقول...

حنين الروح:

الأنثى جميلة بكل تفاصيلها ..

ولكن كبريائها يجرح ..

ولها الحق في ذلك..

تقبلي تحياتي...

هاوي ج ـنون يقول...

ابجديات اللغه كلها اجدها عندك هنا
استمتعت بالتنقل بين ارجاء مدونتك اخي بندر

بندر الاسمري يقول...

هاوي جنووون:
أهلا وسهلا بمقدمك الأول..

شهادتك وسام شرف .

كن بالقرب..

لك تحياتي..

إرسال تعليق

تعال هنا واهمس لي عن رأيك