حتى تُتَوجَ عَرُوساً






منذ أن بدأ اليهود بالتحكم في الدولة العثمانية وطلبهم من السلطان عبد الحميد الثاني أن يسكنهم في فلسطين والذي قوبل بالرفض التام والذي دفع ثمنه السلطان غالياً. ودسائسهم الماكرة التي توجت بتنصيب مصطفى أتاتورك اليهودي المبغض للإسلام  على رأس الهرم .والذي فعل أول ما فعل بمنع الأذان في المساجد وألغى اللغة العربية ومنع دفن أئمة الدين ونبذ الإسلام كدين رسمي للدولة. ثم جاء تقسيم الدولة العثمانية حسب اتفاقية سايكس-بيكو ولعبة الضابط الإنجليزي الشاذ ( لورنس) وخيانة الشريف حسين للعرب وقيام ما سمي وقتها بالثورة العربية كل هذا أثمر عن دخول اليهود لفلسطين عام 1948 وبداية جرح لن يلتئم.ثم قامت الحروب وعدوانٌ ثلاثي على مصر ثم نكسة 67 وحرب 73 واتفاقيات كامبديفيد وغيرها الكثير من الأحداث التي دائما ما يكون ورائها (يهودي) .ثم أعلنوا الثورة الإيرانية ونصبوا ابنهم هناك وأقحموه في حرب مع العراق حتى يتم إضعاف الطرفين.وليسرقوا ما بقي من نفط العراق وما جاورها أشعلوها فتنة بينه وبين الكويت تلك الحرب التي أهدرت خزائن العراق والخليج.
وأشعلوا الحرب الأهلية اللبنانية لمدة 15 سنة وجعلوها طائفية أكلت الأخضر واليابس. ومروراً على أحداث نيويورك والمكيدة اليهودية التي صدقها كل العالم ماعدا من خطط لها .
كل هذا ليطبقوا بروتوكولاتهم الذي يقول أحدها ( يجب علينا أن نحكم كل عقائد الإيمان ونجعل كل الأمم تحت أقدامنا).
دائما ما نقرأ التاريخ ولكن لا نحسن فهمه أو أننا لا نريد .وثقتنا بأعدائنا تعلو كدخان السجائر .
قبل أعوام مضت كان الصرب يقتلون المسلمين وينتهكون أعراضهم تحت صمت أوروبي عجيب.وعندما تم الحظر الجوي كانت الأسلحة تتدخل للصرب مع منعها عن المسملين وذلك بحجة عدم تأجيج الموقف أكثر من اللازم.
وحزب الله يُزَودُ بالأسلحة حتى يقذفها في الصحراء ويأتي الرد الإسرائيلي سريعا والخاسر هو الشعب اللبناني.
وأعضاء الحكومة الفلسطينية من أغنى رجالات العالم. وحكامٌ عرب رضعوا الصمت من أثداء شمطاء صهيونية.
نحروا العراق وقسموا السودان وأضعفوا من أضعفوا وأهلكوا من أهلكوا وانقادوا كما تُقاد النعاج.
والآن يريدونها عربية – إيرانية . وأهلية مصرية حتى يتم نسف كل ما هو إسلامي في الأرض الإسلامية. وحتى نصرخ نحن العرب ونستنجد بهم فيُصْلوا علينا ناراً تحرق ما بقي . وبذلك تقام الاحتفالات لتتوج إسرائيل ملكة العالم.






14 التعليقات:

بسمة الورد يقول...

مساؤك خير وسعاده اخى بندر

راقت لى مدونت الراقيه ..وكلماتك الصائبه

وما لنا غير الدعاء بان يجعل ربى كيدهم فى نحورهم اللهم امين


تقبل مورى واحترامى لقلمك

SOoSOo يقول...

الظلم لا يدوم ومن المؤكد سياتي اليوم الذي يسعد فيه المظلوم

فكل ظالم بالامس قد طغى وسرق ونهب وزرع الفساد في الارض وشرد الاطفال والشباب والفتيات

ولا يجدر به الهروب من رب العباد

اللهم اجعل كيدهم في نحورهم

و اجعل اللهم تدميرهم في تدميرهم

اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم

تحياتي لك

غير معرف يقول...

مساء الخير بندر

اللهم دمر اليهود واجعل كيدهم في نحورهم

بارك الله فيك بندر


شهوده

مها العجمي يقول...

السلام عليكم أخي الغاضل

احسنت أخي سلسلت جرائم اليهود و القصص الطويلة بكلمات قليلة تجعلنا نفهم بلا تعقيد

و اسأل الله تعالى ان ينكس اعلام اليهود لأن اغلب مصائب العالم ان لم يكن كلها من تحت ايديهم .

دمت بخير و سلام دائماً أن شاءالله .

أبو حسام الدين يقول...

لو نظر الورى بعين البصيرة
أدركوا هي اسرائيل بالزعامة

وخلف كل ستار ترى عيون أثرهم ينجسون الطهر.

تحية لك أخي بندر

بندر الاسمري يقول...

ومساؤك نور وفرح

تقبل الله دعاءك عزيزتي...

ومرورك من هنا يسعدني كثيراً..

كوني بالقرب ..

تقبلي تحياتي...

بندر الاسمري يقول...

سوسو العزيزة:

كل ظالم لا بد له من يوم من رب السموات والأرض....

تحياتي لك سيدتي..

بندر الاسمري يقول...

شهودة ..

أمين يا رب العالمين..

تمنياتي لك بالخير والسعادة ..

بندر الاسمري يقول...

عزيزتي مها العجمي ..

وجرائم أخوان القردة والخنازير لا تكفيها المجلدات..

تحياتي لك ولمرورك الرائع...

بندر الاسمري يقول...

استاذي ابو حسام الدين::

صح لسانك .. هي زعيمة الفساد ورأس الشيطان ..

وألف مليون تحية لك ....

أمال الصالحي يقول...

لعل العالم سيقف يوما ما على حقارة مخططاتهم ونذالة فكرهم

لك تحياتي

... سعد الحربي ... يقول...

السلام عليكم

أي معلومات وأي كنوز تاريخيه أجد هنا

بارك الله فيك أخوي

وشكراً لكل ما ذكرت وقدمت لنا.

ولن نصنع مجداً قادماً إلا بقراءة التاريخ جيداً والاستفادة منه
ولن يلدغ المؤمن من جحر مرتين

وللأسف كثرة اللدغات وكثرة المساس تميت الإحساس

لكن لا أستطيع أن أقول إلا ما ذكره البطل الشجاع الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين

"نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله"

فلن يستطيع الغرب أو اليهود الإنتصار إلا لضعفنا وخورنا وبعدنا عن ديننا وعن شرع الله واتباعنا للمعاصي والذنوب فلن يستطيع أحد أن يصعد على ظهرك إلأ إذا انحنيت له.

أخوي الغالي بندر أهنئك على مثل هذه المواضيع وأتمنى أن تستمر وتخرج لنا مثل هذه الكنوز التي تفيدنا دنيا ودين وفي الآخرة أيضاً إن صدقتنا في نيتنا لله سبحانه وتعالى.

فإني وغيري متشوقون لأمثال هذه المواضيع الهادفة والرائعة.

تقبل كل احترامي وتقديري لك ولكل ما يخطه قلمك الرائع.

بندر الاسمري يقول...

أهلا وسهلا استاذة أمال:

سيأتي اليوم الذي يكشف فيه هؤلاء المجرمين.

لك تحياتي ..

بندر الاسمري يقول...

عزيزي سعد الحربي:

منور والله .. وأشكرك من على كلامك الطيب يا طيب..

لك تحياتي..

إرسال تعليق

تعال هنا واهمس لي عن رأيك