مفتي ذو ذمة واسعة.







مبدأ النصيحة للحاكم متفق عليه عند أغلب فقهاء الإسلام واعتبروه بابا من أبواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر . وجور الحاكم هو نوع من أنواع المنكر الذي يجب فيه المناصحة حتى تتم إزالته .

وعلى أهل الحل والعقد وعلماء الأمه توضيح المنكر للحاكم والذي قد لا يعلم بوجوده أو يعلم ولكن لا يراه منكرا وذلك باللين واللطف والرفق وهذ منهج ربانا عليه قائد الأمه وخير البريه محمد صلى الله عليه وسلم .

وللأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قواعد فقهية عامه منها درء المفاسد مقدم على جلب المصالح وتحمل ضرر أخف لدرء ضرر أكبر وغيرها من القواعد الأخرى التي لا تخفى عن العلماء والفقهاء .

وفي ذات الوقت فمداهنة الحكام وإقرارهم على كل ما يفعلوه لهو الظلم والمفسدة . فأصبحت درء المفسدة تجلب مفسدة . وخاصة في أمور يراها العامة من الشعب تصيبه، فلا يؤولها بغير الظلم والجبروت والقهر.

قلت هذا بعد أن قرأت اليوم تصريحا لمفتي الديار السعودية والقابع في أعلى هرم المؤسسة الدينية في البلد والذي يقول فيه ( الدولة لا تظلم ولا تقبض على أحد عبثا )

وهي جملة عائمة لها من المعاني الكثير لذوي النظرة الثاقبة ولها أيضا ثقلها بثقل منصب قائلها . ولها توقيتها الرائع المبني على كثير من الأحداث الحالية والمستقبلية .

فكلمة ( الدولة ) بحد ذاتها كلمة لها الكثير من المفاهيم فهي تطلق على كامل الأنظمة والمؤسسات الحكومية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية وحتى الدينية فهذا كله ( دوله) .

لا أعلم ما كان يقصده سماحته من اطلاق كلمة ( الدولة ) ومهما كان المقصد فهناك ألوف العاملين في هذه المؤسسات . ولا أرى هنا إلا اتساع في الذمه ونقص في الأمانة وتخريف في إطلاق هكذا كلمه.

دولة لا تظلم أي بمعنى أنها دولة تضع كل شيء بمكانه . فالظلم هو وضع الشيء في غير موضعه وتعدي عن الحق إلى الباطل، و ظلم فلان حقه : أي غصبه أو أنقصه إياه. وهو انتهاك لحق الآخر عدوانا.

فلو سؤل أي شخص غير عالم عن الظلم وهل ينطبق في زماننا هذا وبلدنا هذا لما تحدث كما تحدث رجل درس على يد ابن باز ومن أحفاد محمد بن عبد الوهاب .

وأنا أرى أن حديث سماحته لهو ظلم وجور على نفسه . فقد ظلم نفسه أشد الظلم وأقعد نفسه في غير مقعده، مهما كانت التقية التي يمارسها في الباطن نتيجه قهر أو خوف يواجهه من إنسان أخر .

لو أن سماحته نظر من خارج نافذة قصره لرأى أن كل شيء في غير مكانه . بدأ من أصغر المشاريع الفاسدة وما فيها من ظلم وجور و مرورا بالاعتقالات والسجون المليئة بالمظلومين وتكميه الأفواه الصادقة والتصفيق لكل ناعق كاذب متحرر من ذمته و أمانته وصولا إلى هرم السلطة وتوريث المناطق والوزارات بين شخصيات محددة وصنع مؤسسات ماليه عملاقة لأصحاب النفوذ للسيطرة على المال العام . وربما أدرك أنه حتى هو ليس في مكانه .

أليس هذا من الظلم يا سماحة المفتي .

في جنوب المملكة هناك قرى ما زالت متأخرة عن الحضارة مائة عام . لا يملكون اصغر مقومات الحياة . لا منزل ولا مؤى ، يتوسدون الأرض ويلتحفون السماء .

أليس بظلم هذا .

ولماذا نبتعد . ألم تزر حي السليمانية الذي يجاور قصرك . لا بد أنك سمعت عنه وعنهم وعن الظلم القابع على رؤوسهم . وكيف مُنعوا من الماء والكهرباء طوال عقود من الزمن .

اغتصاب الاراضي في مكة وغيرها من المدن . أليس بظلم هذا .

التوظيف الوهمي لشخصيات وهمية. أليس بظلم .

اعتقال المشايخ والعلماء ( تلاميذك ). أليس بظلم .

نشر الفساد والرذيلة بشتى الأنواع والسبل . أليس بظلم.

السكوت عن الحق . أليس بظلم .

تدمير قوى الشباب والفتوة. أليس بظلم .

الاحتكار والغلاء والربا والرشوة والفساد الاداري والمالي . أليس بظلم .

كلامك . أليس بظلم .

تخل عن درسك اليومي في مسجدك وانطلق في أنحاء مملكتك لترى العدل والإنصاف الذي ألبسْته ( الدولة) لترى العجب العجاب. فكم من شخص مات من البرد والصقيع وكم من شخص اضطر للسرقة لإطعام أطفاله . وكم من شاب انتحر ضنكا ونكدا وحنقا من ضيق ذات اليد .

ولكنك صادق في أنها لا تلقي القبض على أحد عبثا . فالذئب لا يهرول عبثا.

 

ياسماحتك ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ) آيه 18 من سورة (ق).. وفقك الله .

 

21 التعليقات:

غير معرف يقول...

الكل يعلم بما يحدث في هذا البلد
وأصبح الوضع مكشوف
لكن ليس لنا الحديث بعلماء الدين وإنتقاصهم
العالم إن أصاب له أجران وإن أخطأ له أجر أجتهاده
صحيح أن الظلم طغى ووصل حدود لاتحتمل
ولكني أظن بأنه لايصح لنا الخوض بأهل الدين
الدوله الظالمه إن سقطت سيبقى أهل الدين لإنشاء مسار الدولة الجديده

أمنيتي بأن تأتي علينا أيام لاظلم فيها في هذه البلاد في القريب العاجل

تحياتي لك حماك الله



ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

السلام عليكم
قال تعالى : ان الانسان لفى خسر
وواضح ان الدنيا كلها ( الا من رحم ربى ) اصبحت فى خسران مبين
لا اعلم الى اين المفر
لكن قال ايضا جل وعلا ( ففروا الى الله )
ليس لنا سواه ولنعض على ديننا بالنواجذ
ما يحدث عندنا بمصر وبكل بلدان وطننا العربى من انتكاسة فطرة ليس لها من دون الله كاشفة

نسأل الله ان ينصر الحق ويولى علينا الصالحين من ائمة وعلماء وأولى امر فى كل مجال وشأن ويثبت دولة الحق

تحياتى لك احى بحجم السماء

سفيرة المحبه يقول...

السلام عليكم
الله المستعان هذا حال الكثيييير حتى عندنا نفس الشي
انا اللي يقهرني لما يوظفون الدين في امور تروق لهم بس
والامور الثانيه اللي محتاجه الدين صح ما يعطوها اهتمااام
حسبي الله ونعم الوكيل في كل واحد بياخد الدين دريعه عشان تغطية مصالحه
معليش الظاهر اني تحمست في الكلام بس والله من القهر
تحياتي لك استاذنا ^^

SOoSOo يقول...

صباح الخييير
لا اضن ان يكون امرا كهذا مستبعداً
فالمفتي لايعني انه معيار المبادئ والقيم والاخلاق كما يتصور هو
وللأسف تحولت القيم والقناعات الى قوانين دستوريه سياديه
مقالك هذه المره متميز عن كل ماسبق
دمت ودام قلمك
تحياتي الورديه

Bahaa Talat يقول...

السلام عليكم...
"اللهم إنا نعوذ بك من جلد الفاجر وعجز الثقة"...
لك كل الحق أخي في انتقاد "تصرفات" صدرت عن شخصية يفترض أنها تتولى قدرا عظيما بين المسلمين في الأرض كلها، فمفتي السعودية هو واحد من بين أعظم شخصيات الدين الإسلامي في العالم، ولا ينبغي أن يصدر منه تصريح كهذا إن كان الحال في بلادكم كما تقول.
غير أن لي لوم على قلمك الواعي الذي انتقل من مرحلة "نقد التصرفات" إلى مرحلة أبعد وهي "نقد الشخص"، وهي مرحلة لم يكن ينبغي أن نصل إليها في خلافنا مع أي أحد ناهيك عن أن يكون بهذا القدر والمكانة، وما أتحدث عنه أنه "نقد للشخص" واضح في كلامك ابتداء من العنوان الذي اخترته لتدوينتك!
أقدر طبعا حالة الغضب من تصريح كهذا مع الأحوال التي قد تمرون بها.
تقبل خالص تحياتي...

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

يبدو أن الهم واحد في كل البلدان للأسف.
أعجبتني تدوينتك اليوم، وكأنها خروج من مرحلة إلى أخرى، هو تحول في مسار الطرح، أو لأقل تنوع.

وأذهب معك إلى أن العدل هو الأساس قبل أي تصريح.

مع خالص تحياتي

خالد أبجيك يقول...

ماذا تنتظر أخي الكريم من علماء السلطان.. يسبحون بحمده ليلا ونهارا..

من لا يخشى الله في قوله وفعله.. فلا تنتظر منه خيرا..


كنت هنا..

مهاجره بإحساس يقول...

تحيه طيبه اخي الكريم

قد نسيت ان سماحته أعمى فكيف له ان يرى ... أنه يسمع ما يملونه عليه

او قد يكون يعي ولكن من باب درئ المفتن الذي اختنقنا منه طوال مراحل حياتنا

فكل شئ حرام من اجل ذلك الباب اللعين المسمى بدرئ الفتن


تعلمنا اشياء واحاديث ليست من ديننا من اجل ذلك الباب ايضا


عندما جاء وقت التآمين الاجباري ..لم ينطق سماحته بالحق ولم يقل انه محرم

رغم ان السؤال توجهه له بكل وضوح

فكيف له الأن ان يقول كلمه الحق .. ولو فكرت كثيرا بموقفه


قد يكون هو نفسه استخدم لوظيفه معينه مستغلين اتباع الناس له وحبهم


نحن شعب نحب علمائنا ولكن لدينا عقول نفهم بها والا لم نختلف عن الشيعه في شئ

من الرضوخ لأصحاب العمائم


يا استآذي كما ذكرت في المنطقه الجنوبيه اناس لا يعلم حالتهم الا الله


ونحن من لدينا الوظائف والمنازل .. الى متى وأزمه انتظار الراتب

نستحق الأفضل ... نستحق الحياه الكريمه لنا ولابنائنا

كان كلامك في محله .. نسأل الله ان يبدل حالنا للأفضل

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

عزيزي بندر، أرجو أن تقبلي هذه الدعوة، ولك مني أرق تحية
http://www.5atir.com/2013/03/blog-post_20.html

الصمت عنواني يقول...

أخي بندر تدوينتك صدمتني بقوه لدرجه أفقدتني على التركيز

والأمّررر الردود كذلك أنا أؤمن أن لكل شخص حرية الرأي

وكل شخص مسئول عن ما يكتب والله هو الحسيب الرقيب

ولكن نحن الآن في زمننا القريب هذا نرى بزوايا معتمه فقط

لماذا لا نوسع أفق النظر عندنا

والله و الله و الله لو وسعنا أفق نظرنا ورضينا بعيشنا لاختلف الكلام عن ما قرأت

أتعلمون أن المشكلة ليست بالدولة ولا بأحد أخر

المشكلة في أنفسنا العالم تثقف وأصبح يرى ويريد

أصبح الطمع فينا مرض ينهش أرواحنا ليحولها شيء فشيء للون الرمادي المعتم


لو رضينا واتبعنا منهج الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام كما هو لـ والله وتالله لنرضى بما قسم الله لنا بالحياة

والله وزع الأقدار على الناس كما وزع الأرزاق

و في المختصر المفيد أنا أؤيد كلام مفتي المملكة حفظه الله وأطال الله بعمره

لأن كلاً محاسب على كلامه وهناك في الحياة خطوط ليس على الإنسان تعديها في جميع شئون الحياة

فما بالكم في شي يتعلق بدوله فيها ملايين من أرواح البشر

والآن صارت العالم كلاً له كلمه وكلاً يريد أن تلبى كلمته أو تسمع في زمننا هذا حتى (الرويبضة نطق)

صار عالمنا همه الأكبر (هم فعلوا فلنفعل مثلهم ،هم ليسوا بأحسن منا ....الخ )


هذا بعضً ما كان بخاطري والكثير بداخله يجرحه


وأخيرا اللهم اهدي نفسي لطريق الحق المبين والناس أجمعين

اللهم أصلح أحوالنا وأنفسنا وقلوبنا

اللهم نقي أنفسنا من الذنوب والخطايا

اللهم احمنا من فتن الزمن ما ظهر منها وما بطن

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

وشكراً

(("كلمه لمن نعتت المفتي بالأعمى الذي يسمع ولا يرى – أقول لكي يا مهاجره بإحساس أن من فقد بصره أعطاه الله البصيرة وعوضه بفقدان عينيه الجنة

فما بالك بمن فقد البصيرة وصار يرى ويسمع فقط دون أن يفهم ويعي من حوله


المفتي لم يصل لما وصل له من علم إلا لشدة بصيرته التي فقدها كثيراً من المبصرين وعزيمته للوصل لرضا الله وحبه للعلم – أتمنى وصلت المعلومة جيداً "))

amnh يقول...

المفتي , يخطئ ويصيبُ في القول مِثلنا نحنُ نأخذ من علمه وفقهه مايخدم ويفيدُ دينُنَا
لن أتحيز لأحد وأسيئ الظن بأحد .

بندر الاسمري يقول...

غير معرف: ..

اسعدني تعليقك العقلاني الرائع .. ندعو الله ان يديم نعمة الأمن والأمان.

لك تحياتي.

بندر الاسمري يقول...

العزيزة ليلى الصباحي .

لابد وأن يأتي يوم تشرق فيه شمس العدل ..

لك تحياتي على طيب متابعتك ..

بندر الاسمري يقول...

أهلا اختي سفيرة المحبة .

الواقع مر فعلا . ولكن لن يطول وخاصة إذا تكاتف الجميع في رفع الظلم الذي يرونه ..

لك تحياتي عزيزتي..

بندر الاسمري يقول...

أهلا سوسو العزيزة:

منذ فترة ونحن نلحظ تسييس الكثير من الخطابات والشعارات المنادى بها . ولكنها في الفترة الأخيرة زادت بشكل ملحوظ ...


لك تحياتي سوسو.

بندر الاسمري يقول...

أخي وعزيزي بهاء :

أعتذر عن خطأي أخي ...

ودائما ما أتقبل النصح وخاصة منك أنت بروح طيبة .

نعم كان خطأ مني نقد الشخص لذاته . ولكن الله يعلم ما في القلوب ..

لا تحرمني طلت البهية استاذ بهاء.

لك تحياتي ..

بندر الاسمري يقول...

استاذي القدير رشيد ابو حسام :

نفتقر في بلاد الاسلام والشريعة السمحاء إلى العدل والانصاف الذي تنادي به الشريعة الغراء .

نسأل الله ان يديم الأمن والأمان على كل بلاد المسلمين ..

أما التنوع والتحول فأنت نبراسنا ونجمنا الدليل .

لك تحياتي استاذي رشيد ..

بندر الاسمري يقول...

استاذ خالد ابجيك::

أهلا بك .. هذه من الأمور المشتركة بيني وبينك ..

أدعو الله ان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه .. ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ..

توحشتك بالزاااف ..

لك تحياتي .

بندر الاسمري يقول...

العزيزة مهاجرة بإحساس :
أهلا بك هنا أولا ..

ثانيا : على مر التاريخ نجد ان هناك سلاطين وضعوا تحت امرتهم علماء دين ... حتى يفتوا أو يقنعوا الناس بما يريدون هم .

يبدو لي أنني أخطأت في بعض الاتهامات أو في بعض الكلمات فكان يجب أن لا أدخل في النوايا . فالله وحده هو العالم بما في داخل الصدور ..

أما باب درئ الفتن .فلم أحب أن تقولِ عنه بابٌ ملعون .. فالشريعة السمحاء جاءت متكاملة قوية . ولم يأتي فيها شيء ملعون أو حتى ناقص ..

باب درئ الفتن باب كبير لا أنا ولا أنت نعلم تفاصيله .. ولا نريد أن نصبح من الأشخاص الذين فقط نردد ما نسمع بلا وعي وبلا مصداقية ..

وانت قلت اننا نملك عقولا تفكر .. إذن فلنفكر في كل ما نسمع .. وأن لا نزن الأمور بميزانيين ..

أهلا بك مرة أخرى أختي العزيزة ..ولا تبتعدي كثيرا فالقادم أجمل ..


لك تحياتي ..

بندر الاسمري يقول...

أهلا بك اختي ( الصمت عنواني )

كلامك كلام عاقل .. واسلوبك اسلوب واثق..

جميل اني صدمتك بمقالتي .. فهذا يعني لي الكثير ..

. عزيزتي :

أنا لا أقلد ولا اسمع واردد .. والمفتي له مكانة عالية . وعلمه غزيز والله نسأل أن يهديه إلى سواء السبيل ..

ولكنه اصبح في الفترة الأخيرة كأنه لا يملك الكلمة ولا يملك السلطة .. اقصد سلطة الدين وسلطة تبيان الحق والحلال والحرام لأناس لم يعد يهمهم ما يأكلون هل هو حرام أم حلال ..

له مواقف كلنا نعلم أنه مخطئ بها ... وأنه يجب أن يراجع نفسه ..

رحم الله ابن باز .. كما كان له من الردود القوية في زمن ملوك أقوى من الموجود حاليا .. وفي الاخير دائما كان يطبق كلام المفتي ( ابن باز ) ..

لك ان تتذكري كيف كانت الحال أيام ( ابن باز ) وايام ( ابن عثيمين ) وكيف اصبحت الان ..


ربما هي نظرتنا القاتمة السوداء .. ولكن هذه النظرة لم تأتي عبثا..

وأعلم اختي ان لحوم العلماء مسمومة .. ونسأل الله أن يعطينا على نوايانا .. فأنا لم أقصد الجرح والتجريح مثل ما قصدت تبيان شيء رأيته ..


أشكرك من الأعماق اختي .. على طيب ردك . وعلى سعة صدرك.. وأتمنى ان أراك هنا قريبا ..



لك تحياتي ..

بندر الاسمري يقول...

امنه .. أهلا بك ..

هذا هو الكلام الصحيح .. نأخذ ونرد .. إلا في القران والسنة ..


أهلا بك نورتي ..

إرسال تعليق

تعال هنا واهمس لي عن رأيك