بصمةُ عشق .



مدينة بنيناها معاً
لبنة تعلوها لبنة
أحكمنا البناء
وشددنا الوثاق

جعلنا شرفاتها تُطل على بساتين الياسمين
سترناها بأجنحة ملائكية بيضاء
منحناها نبض قلبين
قلب يعشَق
وآخر يُعشق
مع تبادل الأدوار

لا للأنا من وجود
فناء الفاعلِين ألحقتها بأواخر أفعالي.
والمثنى أقوى من الجمع

أحبكِ وما كذبت
ابقي بقربي دائماً
شعارات الوفاء مع صدق العطاء
من أسباب البقاء ، ولو من بعد الفناء

معك زالت الوجودية
وطفت على السطح الأزلية
لا بداية ولا نهاية

عشقُ كالحلقة ملتوي
أتقنتِ صُنعها
و أحكمتِ لفها

هل رأيتِ جمال الدنيا في عيني؟
بل هو ما جدتِ به عليّ
لا تريدين أن تستفيقي؟
ولا أنا
ولكنه ليس بحُلم

فلن تجديِ على ظهر البسيطة أوسع من قلبي لكِ ولا أصدق
فمِنحةُ السماء نبعت من جوفي
وارتوت من ينبوع فؤادك

فأضحت غابةً غناء.


3 التعليقات:

غير معرف يقول...

.
بندر الأسمري ذلك الشاب الحالم المبدع ك عادته
يأبى إلا أن يلعب بأبجدية الحرووف ليحملنا فووق سحاب بمشاعرنا . وكأنه عراف يعيش برأس كل واحد فينا ليغرف من قلوبنا من مشاعر ويلقيها على حروفه ك تعويذه جميله تعزف الحان العشق بين قلبين في مدينه ملائكيه
يهيم بها كل من يقراء هذه الحرووف.
ويرونها قطعة مشاعر لها نور القمر .. ودفئ الشمس .. ومذاق السكر

تبقى يابندر فارس الحرف والكلمه

بندر الاسمري يقول...

غير معرف : لحروفك وقع رنان كوقع قطع الذهب .. أهلا بك هنا ..

لك تحياتي.

غير معرف يقول...

بعض الحروف تكون أكبر قيمة وأثمن مع مرور الزمن
تمامآ مثل حروفك هذه.

إرسال تعليق

تعال هنا واهمس لي عن رأيك